يربط الرجال عادةً بين طول وحجم العضو الذكري والقدرة الجنسية في علاقة طردية، فكلما زاد الطول والحجم دل ذلك على زيادة الفحولة والقدرة، والعكس بالعكس.. ولعل ذلك ما أدى إلى زيادة الإقبال على عملية تكبير القضيب في الآونة الأخيرة، مع زيادة تطلع الرجال إلى تطويل العضو الذكرى بالقدر الذي يضمن لهم الشعور بالثقة والأمان في حياتهم الجنسية.

فما يجري في الحياة الجنسية يؤثر قطعًا على الجانب النفسي، حيث تتأثر ثقة الرجل سلبًا إذا كان يشعر بأي قصور في قدرته الجنسية، فيبحث عما يمكنه أن يعزز هذه الثقة أو يقدم له المزيد من الأمان في هذه المساحة، وقد يعاني بعض الرجال من قصر القضيب وصغر حجمه فعلًا، وهنا يصبح إجراء عملية تكبير العضو الذكري أمرًا ضروريًا لا كماليًا.

حيث تستخدم في هذه الحالة لعلاج خلل وظيفي، لا لعلاج شعور نفسي بعدم الرضا أو فقدان الثقة، وفي هذا المقال؛ نتحدث عن عملية تكبير القضيب بشيء من التفصيل، للتعريف بها، واستعراض دواعي إجرائها، وسرد أهم العوامل المؤثرة في تحديد تكلفة عملية تكبير القضيب في مصر، وغير ذلك.

ما هو طول القضيب الطبيعي؟

يوضح الدكتور أحمد مطاوع -دكتوراه طب وجراحة أمراض الذكورة من كلية طب قصر العينى بجامعة القاهرة- أن حجم القضيب الطبيعي لا يعبر عنه رقم محدد أو قيمة ثابتة، بل يختلف من رجل لآخر، وفيما يلي، نستعرض متوسط أطوال القضيب في حالتي الارتخاء والانتصاب.

في حالة ارتخاء القضيب: يكون متوسط طول القضيب هو 9 سنتيمترات، تزيد أو تنقص قليلًا، وكذلك المحيط، يصل إلى 9 سنتيمترات أو يزيد على ذلك قليلًا.
في حالة انتصاب القضيب: يتراوح طول القضيب الطبيعي في حالة الانتصاب بين 12 و 15 سنتيمترًا تقريبًا.

متى يعتبر حجم العضو الذكري غير طبيعي؟

يشير الدكتور أحمد مطاوع إلى أن حجم العضو الذكري يعتبر غير طبيعي إذا قل طول القضيب المنتصب عن سبعة سنتيمترات، و كان القضيب المرتخي يقل عن أربعة سنتيمترات، وفي هذه الحالة يمكن تطويل العضو الذكرى عن طريق إجراء عملية تكبير القضيب عند جراح الذكورة المختص.

هل تناسب عملية تكبير القضيب جميع الأشخاص؟

قبل التفكير في تطويل العضو الذكرى أو زيادة حجمه؛ يجب أن تسأل نفسك هذه الأسئلة:

  • هل يؤثر طول القضيب على قدرتك على ممارسة العلاقة الحميمية بصورة طبيعية؟
  • هل يؤثر طول القضيب على قدرتك على الإنجاب؟
  • ما مدى رضا زوجتك عن العلاقة الزوجية؟ هل تعلم أن الدراسات في هذا المجال تشير إلى أن رضا السيدات عن أزواجهن في العلاقة الزوجية قد يفوق رضا الأزواج عن نفسهم، وذلك بسبب وجود صور ذهنية خاطئة لدى الرجال تمنعهم من الشعور بالرضا المطلوب حتى وإن كانت زوجاتهم لا يشتكين من وجود مشكلة أو خلل.
  • هل تعلم ما هي مخاطر ومضاعفات عملية تكبير العضو الذكري قبل الإقدام عليها؟

يؤكد الدكتور أحمد مطاوع على أن عملية تكبير العضو الذكري تعتبر مناسبة للرجال الذين يعانون فعلًا من مشكلة في حجم قضيبهم ومحيطه، تؤدي إلى عدم القدرة على الإيلاج بصورة طبيعية، وبالتالي عدم القدرة على عيش حياة جنسية مستقرة.

كيف تجرى عملية تكبير العضو الذكري ؟

تهدف عملية تكبير القضيب إلى تحقيق أحد أمرين، هما: زيادة الطول، أو زيادة المحيط (سُمك القضيب)، ويوضح الدكتور أحمد مطاوع أن عملية تكبير العضو الذكري بهدف زيادة الطول تتم بقطع الرباط الذي يربط العضو الذكري بعظام الحوض، أو من خلال تقنية شفط الدهون.

عملية زيادة الطول بقطع الرباط:

تشريحيًا؛ هناك رباط (وتد) يربط العضو الذكري بعظام العانة، في عملية تكبير القضيب يُقطع هذا الرباط ثم يُشدُّ، ويُخاط بالخيوط الجراحية، ويوضح الدكتور أحمد مطاوع أن هذه العملية قد تزيد من طول القضيب مقدار سنتيمتر واحد أو اثنين على الأكثر، وذلك بخلاف الاعتقادات الزائفة المبالغة بأن عملية تطويل العضو الذكرى قد تزيد من طول القضيب مقدار خمسة أو عشرة سنتيمترات، وهو أمر عارٍ تمامًا عن الصحة.

ويوفر هذا الرباط الدعم للقضيب عند الانتصاب، ومع قطعه لزيادة الطول، يفقد القضيب هذا الدعم، مما قد يؤثر على زاوية الانتصاب، لذا لا يُنصح بتلك العملية إذا كان غرضها تجميليًا فقط.

عملية شفط دهون العانة:

مع تراكم الدهون في منطقة العانة بين العظام والجلد؛ يتأثر طول القضيب، وهنا تُشفط الدهون الزائدة في هذه المنطقة لزيادة طول القضيب مجددًا.

زيادة سُمك القضيب:

لزيادة محيط القضيب تستخدم المواد المالئة التي تُحقن تحت الجلد، بهدف زيادة قطر أسطوانة القضيب.

أهم العوامل المؤثرة على تحديد تكلفة عملية تكبير القضيب:

تتوقف تكلفة عملية تكبير القضيب على العديد من العوامل المتغيرة، من أهمها: إجراءات الكشف الأولي والتشخيص، لمعرفة إذا ما كان هناك خلل هرموني أو عامل خلقي أو أي سبب مرضي بحاجة إلى العلاج، أم أن للعملية أغراضًا تجميلية فقط!

وكذلك تؤثر تكلفة التخدير، ومستوى التجهيزات الطبية المتوافرة في المركز الجراحي الذي يستضيف العملية، وطبيعة الأدوية المناسبة لحالة المريض بعد العملية، ومهارة وخبرة الطبيب الذي يجري العملية؛ في تحديد التكلفة النهائية للعملية.

احسن دكتور ذكورة في مصر

تخرج الدكتور أحمد مطاوع في كلية طب قصر العيني عام 2007 بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، وحصل على الماجستير عام 2012م، ثم الدكتوراه عام 2015م في أمراض الذكورة وعلاج العقم، وحصل بالإضافة إلى ذلك على زمالة الجمعية الأوروبية للصحة الجنسية.

وشارك الدكتور أحمد مطاوع في الكثير من الأبحاث الخاصة بالصحة الجنسية للرجال، وشارك أيضًا في عدد لا حصر له من المؤتمرات العلمية والدورات التدريبية، كما أجري ما يزيد على الـ 500 عملية جراحية في مجاله، لذلك يعتبر ترشيحًا مثاليًا للباحثين عن احسن دكتور ذكورة في مصر .

وزيادة في التميز، يحرص الدكتور أحمد مطاوع على مواكبة كل ما هو جديد، وتوظيف جميع الأدوات المتاحة لتقديم الخدمات الطبية لمرضاه بأسهل الطرق وأسرعها، لذلك أطلق تطبيقًا هاتفيًا لمركزه الطبي للأندرويد والأيفون، لتسهيل عمليتي التواصل والحجز.. احجز الآن!